-->

مسافات آمنة بين كل مصل وسجاد جديد.. اعرف ملامح خطة الأوقاف لفتح المساجد

قال الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، أنه بناء على ما أعلنه ووجه به الدكتور المهندس مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء قبل عطلة عيد الفطر المبارك من دراسة وإعداد خطة إعادة العمل بدور العبادة بعد عطلة عيد الفطر المبارك ، وما لمسناه من وعي والتزام لدى المواطنين تجاه ما تم من إقامة صلاة التراويح  بمسجد سيدنا عمرو بن العاص (رضي الله عنه) والجامع الأزهر ومسجد الفتاح العليم ، وما تم من إقامة صلاة العيد بمسجد السيدة نفيسة (رضي الله عنها) ومسجد الفتاح العليم، أعدت وزارة الأوقاف المصرية خطة وضوابط عودة العمل بالمساجد ، وسيتم عرضها على لجنة إدارة أزمة كورونا المقرر انعقادها بمجلس الوزراء الموقر مطلع الأسبوع المقبل.

ووجه وزير الأوقاف بسرعة توزيع السجاد اللازم لفرش المساجد بداية من يوم السبت المقبل ٧ شوال ١٤٤١ هـ الموافق ٣٠/ ٥/ ٢٠٢٠ م ، حيث ستبدأ الوزارة في  توزيع ٣٢٠ ألف متر سجاد صلاة جاهز للتسليم للمديريات على مستوى الجمهورية ، كما وجه كلا من رئيس  القطاع الديني ، ورئيس قطاع المديريات باتخاذ ما يلزم نحو  تحديد أماكن المصلين بكل مسجد من خلال ترك المسافة الآمنة بين كل مصل وآخر من جميع الاتجاهات ، استعدادا جديا لعودة العمل بالمساجد وفق ما تعتمده وتقرره لجنة إدارة أزمة كورونا برئاسة رئيس مجلس الوزراء في اجتماعها القادم مطلع الأسبوع المقبل.



أعدت وزارة الأوقاف خطة وضوابط عودة العمل بالمساجد، والتى من المقرر عرضها على لجنة إدارة أزمة كورونا المقرر انعقادها بمجلس الوزراء الموقر مطلع الأسبوع المقبل .

"اليوم السابع" يوضح فى النقاط التالية أبرز ملامح خطة عودة فتح المساجد:

1- تحديد أماكن المصلين بكل مسجد من خلال ترك المسافة الآمنة بين كل مصل وآخر من جميع الاتجاهات.

2- توزيع السجاد اللازم لفرش المساجد بداية من يوم السبت المقبل.

3- يوجد نحو 320 ألف متر سجاد صلاة جاهز للتسليم للمديريات على مستوى الجمهورية.

4- يتم الآن تحديث منظومة الصوتيات بالمساجد الكبرى كمرحلة أولى.

5 - وضع خطة شاملة لتطهير وتعقيم المساجد فور انتهاء مرحلة الغلق.

6-  المجموعة الوطنية لاستثمارات الأوقاف بدأت فى انتاج كبائن التعقيم للاستفادة بها في المساجد الكبرى.

وكانت مصادر مطلعة داخل الحكومة كشفت عن إعادة النظر في فتح دور العبادة " المساجد والكنائس "، لإقامة الشعائر الدينية وفق الاشتراطات الصحية والطبية وضوابط التباعد الاجتماعى والإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا، وذلك بالتزامن مع امتحانات الثانوية العامة المقرر انطلاقها في 21 يونيو المقبل.


كشف مصادر بوزارة الصحة والسكان أن اللجنة العلمية المكلفة بوضع برتوكولات علاج فيروس كورونا تدرس حالياً وقف العلاج بعقار الهيدروكسي كلوروكين بعدما قررت منظمة الصحة العالمية وقف التجارب السريرية القائمة على العقار.

وأوضحت المصادر لـ"اليوم السابع"، أن علاج "هيدروكسي كلوروكين"، ما زال يستخدم في مستشفيات العزل كعلاج للمصابين بفيروس كورونا المستجد وتابعت المصادر إن التحديثات على بروتوكول العلاج الأخيرة والتي كانت منذ عدة أيام، لم تشمل تغيير هذا الدواء، وبالتالي فإن العلاج يوصف للمصابين بحسب البروتوكول، الذين لا يتعدى عمرهم 45 عاما، ولا يعانون من أمراض القلب.

وقالت إن اللجنة العلمية لفيروس كورونا تدرس حاليا إمكانية استبدال هذا العلاج بغيره في بروتوكول العلاج في مصر وتابعت: سيتم تغيير "هيدروكسي كلوركين" خلال وقت قريب في بروتوكول العلاج، الذي يعمل به جميع مستشفيات العزل، لافته إلى أن اللجنة العلمية تبحث دائما فيما هو جديد وتتابع الأبحاث التي تجري في الخارج، للوقوف علي أفضل علاج يمكن تقديمه في بروتوكول العلاج في مصر.

وحذرت المصادر المواطنين من استخدام هذا العلاج منزليا في حالة الشعور بأي أعراض خاصة بفيروس كورونا المستجد، لأن استخدامه بشكل خاطئ قد يسبب أضرارا كبيرة خاصة لمرضى القلب، وأكدت أن هذا الدواء كان يتم استخدامه داخل المستشفيات فقط تحت إشراف الأطباء العاملين بمستشفيات العزل.

 أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الثلاثاء، عن خروج 127 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 5027 حالة حتى اليوم.

وأوضح بيان للوزارة  أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 5606 حالات، من ضمنهم الـ 5027 متعافيًا.

وأضاف أنه تم تسجيل 789 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 14 حالة جديدة.

وقال إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل والحجر الصحي تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكرأن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم، الثلاثاء، هو 18756 حالة من ضمنهم 5027 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و 797 حالة وفاة.


وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق