أخر الاخبار

عاجل : غدًا السبت أوّل أيام شهر رمضان المبارك 1443

 دار الإفتاء تُعلن: غدًا السبت أوّل أيام شهر رمضان المبارك 1443.


أعلن الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية، أن غدًا السبت هو أول أيام شهر رمضان المبارك للعام 1443 هجريا - 2022 ميلاديا.


وأوضح مفتي الجمهورية، أنه قد تم استطلاع هلال شهر رمضان بعد مغرب اليوم الجمعة الموافق 1 أبريل، للعام 1443 هجريا، 2022م، وذلك فى حفل أُقيم بمركز مؤتمرات الأزهر بمدينة نصر.

وأكدت دار الإفتاء ثبوت رؤية هلال شهر رمضان عبر لجانها الشرعية، مؤكدة أن اليوم الجمعة الموافق ١ أبربل هو المتمم لشهر شعبان، وأن غدا السبت الموافق ٢ أبريل هو أول شهر رمضان المبارك للعام 1443 هجريا.

واستطلعت دار الإفتاء المصرية هلال شهر رمضان لعام 1443 هجريا من خلال 7 لجان، حيث تتوجه اللجان بالتنسيق مع دار الإفتاء وهيئة المساحة والمعهد القومي للبحوث الفلكية إلى محافظات مطروح والفيوم وحلوان وسوهاج وقنا وتوشكى والوادى الجديد.
 
وضمت كل لجنة أعضاءً من معهد الفلك ودار الإفتاء وهيئة المساحة والمحافظة ومشايخ من الأوقاف والأزهر بالمحافظة التى يتم فيها الرصد.
 
كما تم اختيار أماكن استطلاع الهلال بدقة لتكون بعيدة عن إضاءة المدن، والرصد يكون بعد غروب الشمس مباشرة عن طريق التليسكوبات والعين المجردة.

وبحسب دار الإفتاء، يثبت دخول شهر رمضان كغيره من الأشهر العربية القمرية برؤية الهلال، ويُسْتَطْلَع بغروب شمس يوم التاسع والعشرين من شهر شعبان، فإذا تمت رؤية الهلال فقد بدأ شهر رمضان، وإذا لم تتم رؤيته فيجب إكمال شهر شعبان ثلاثين يومًا؛ لقوله صلى الله عليه وآله وسلم: «صُومُوا لِرُؤْيَتِهِ، وَأَفْطِرُوا لِرُؤْيَتِهِ، فَإِنْ غُبِّيَ عَلَيْكُمْ فَأَكْمِلُوا عِدَّةَ شَعْبَانَ ثَلاثِينَ»، وبهذه الطريقة أيضًا يثبت دخول شهر شوال.

كما أوضحت دار الإفتاء أن الاعتماد على الرؤية البصرية هو الأصل شرعًا، مع الاستئناس بالحساب الفلكي؛ إذ المختار للفتوى أن الحساب الفلكي يَنْفي ولا يُثْبِت، فيؤخذ به في نفي إمكانية طلوع الهلال ولا عبرة بدعوى الرؤية على خلافه، ولا يعتمد عليه في الإثبات، حيث يؤخذ في إثبات طلوع الهلال بالرؤية البصرية عندما لا يمنعه الحساب الفلكي.

وقالت الإفتاء إنه إذا نفى الحساب إمكان الرؤية فإنه لا تُقْبَل شهادة الشهود على رؤيته بحال؛ لأن الواقع الذي أثبته العلم الفلكي القطعي يُكَذِّبهم.

وفي هذا جَمْعٌ بين الأخذ بالرؤية البصرية وبين الأخذ بالعلوم الصحيحة سواء التجريبية أو العقلية، وكلاهما أمرنا الشرع بالعمل به، وهو ما اتفقت عليه قرارات المجامع الفقهية الإسلامية.

فى سياق متصل، أناب الرئيس عبد الفتاح السيسى اللواء خالد عبد العال، محافظ القاهرة، لحضور الاحتفال، كما أناب المهندس مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، كما أناب فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف الدكتور محمد عبد الرحمن الضوينى وكيل الأزهر الشريف، كما شارك بالحفل السيد محمود الشريف، نقيب الأشراف، والدكتور عبد الهادى القصبى، شيخ مشايخ الطرق الصوفية، بالإضافة إلى عدد من الوزراء والشخصيات العامة.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

    👈 تابعونا علي اليوتيوب 👉


              

    👈 تابعونا علي صفحتنا فيس بوك 👉




    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -
    اغلاق AdsX